المستشار /محمد سالم
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

المستشار /محمد سالم

استشارات قانونية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول










 

 لك الله ياسوريا ....................

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
D.Naderzedan

D.Naderzedan


عدد المساهمات : 192
تاريخ التسجيل : 05/02/2013

لك الله ياسوريا .................... Empty
مُساهمةموضوع: لك الله ياسوريا ....................   لك الله ياسوريا .................... Icon_minitimeالسبت مايو 25, 2013 3:39 pm

ليس ما يحدث للسوريين قابل للتصديق، وليس ما يفعلونه أيضاً! شيء خرافيّ لم نقرأ ولم نسمع بشبيه له. لم تكن الأساطير ستتجرّأ أن تنظر في عينيّ طفل سوريّ واحد أو امرأة سورية واحدة.. لوعلمت بتفاصيل ما يحدث لهم وهول الكوارث التي تعيش معهم لحظة بلحظة، ليس المجازر التي تتالى وحدها، وليس هذا النزوح الدائري من منطقة إلى منطقة، في المدينة الواحدة أو القرية الواحدة؛ كم من عائلة أو ما تبقى منها على وجه الدقّة؟ ناهيك عن الملايين الذين أودعناهم مخيّمات اللجوء، وليس صمت العالم المخزي، كلّ هذا نذر يسير من المعاناة، والسوريون مازلوا يتقدّمون نحو الحلم!
بوصلة الدم السوري تشير إلى الحلم، لا شيء سوى الحلم بالحريّة، الحلم وحده الذي دفع الشباب والنساء والصبايا والأطفال أرواحهم زهرة زهرة، ثمناً له! والعالم مازال غارقاً في حسبة الربح والخسارة، والسوريون لا خيار لديهم سوى أن يتكاتف لحمهم في هذه المفرمة البشريّة!
ولدينا مثال وهو أم أحمد تعرف سوريّة! تعرف الحارات التي سال فيها دم ابنها المشارف على الشلل، تعرف بيوت الجيران التي تهدّمت على ساكنيها، تعرف الأطفال الذين لن يروا النور بعد اليوم، تعرف الشوارع التي تغيّرت معالمها بفعل قصف المدافع والطائرات والمجنزرات الذي لم يتوقف، تعرف الحدائق التي سيزهر دم الشهداء المدفونين فيها بعد حين، تعرف أسماء بعض المقاتلين كما تعرف أسماء الخضار الذي تعدّها في وجباتها السريعة لهم! تعرف ألوان وجوههم وثيابهم ودمهم في تحوّلاته من اللزوجة إلى الجفاف، تعرف من استشهد ومن على طريق الشهادة، تعرف وجيب قلبها المتسارع عند كلّ انفجار وأولادها يقاتلون من شارع إلى شارع.
لو تعرفها! لوتعرف وجعها! لوتعرف قلبها وعينيها! أعدْ ماءك إلى خوابي الأحفاد أعد أسنان اللبن إلى فم العجوز
لوعاد طفلاً لفْتتنت به نساء الأرض لو وضع قلبه على وجهه لقبّله كلّ من يلتقي به أرحني من عنائي نثرتُ دمعي على زجاج النوافذ
كي لا يستريح وضعتُه على رماد الأشجار لتسرع باخضرارها ضع شفتيك على جبين المساء ليختلّ توازنه قليلاً ضع خاتمك السحريّ في إصبعها تعبت بلادي من مدّ يدها إليك.
ولكن مايبكى القلوب هو التجاهل التام الذى تتم معاملة الشعب السورى به من قبل كل منظمات العالم أليس هؤلاء الناس لهم حقوق ويدافعون عنها الى متى سيظلوا يعيشون فى تلك الملحمة الدموية الى متى سينام الشخص منهم دون أنه يعلم اذا كان سيستيقظ فى الغد أم لا الى متى هذا الذل والهوان هلى تحجرت القلوب أم أغمضنا العيون وأسدلنا الستار حتى لا نرى ما يمر به الشعب السورى الى متى ؟الى متى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
مع تحيات مكتب الأستاذ محمد سالم للإستشارات القانونية
19ب عمارات العبور - صلاح سالم - القاهرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لك الله ياسوريا ....................
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المستشار /محمد سالم :: المنتديات العامة :: المنتدى السياسـى-
انتقل الى: